الخفاء والظهور
الرئيسية التسجيل القران الكريم
مركز الرفع القناة راسلنا
Untitled Document Untitled Document
جديد مواضيع قسم ركن الابحار في علوم سيدنا محمد (ص) وآل بيته الاطهار
العودة   منتديات عنقاء الباطن > زاوية سلام على آل يس > ركن الابحار في علوم سيدنا محمد (ص) وآل بيته الاطهار
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ركن الابحار في علوم سيدنا محمد (ص) وآل بيته الاطهار علوم ال البيت

الخفاء والظهور

ركن الابحار في علوم سيدنا محمد (ص) وآل بيته الاطهار



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-05-11, 10:17 PM   #1
:: الاداره::


الصورة الرمزية الياقوتة المحمديه
الياقوتة المحمديه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 105
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 العمر : 47
 أخر زيارة : 2017-08-20 (09:52 PM)
 المشاركات : 2,470 [ + ]
 التقييم :  2332
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
لوني المفضل : Darkgreen
Mentioned: 2 Post(s)
Tagged: 9 Thread(s)
افتراضي الخفاء والظهور



ورد عن لسان امير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه ورضي الله عنه موقوفاً وقيل مرفوعاً: "كن في بلدة كبيرة صغيراً، ولا تكن في بلدة صغيرة كبيراً فتهلك." يعني إذا كان الأمر تحت جاري إرادتك الجزئية، وإلا فإذا صرفتك الأقدار إلى ما شاءت، فكن عندما تريد الأقدار لا عندما تريده منك التخيلات والأفكار، وقد قيل: الظهور، يقصم الظهور، هذا إذا طُلب بجد الإرادة الجزئية. وإلا فقد قال الإمام الشهيد السعيد، سيدّنا الحسين سبط النبي المعظّم صلى الله عليه وسلم : "من اعتمد على حُسن اختيار الله تعالى له، لم يتمنّ غير ما اختاره الله له". وهذا المعنى الجليل يستند إلى ما ورد في الحديث القدسي من طريق، وهو: (أنا عند ظن عبدي بي، إن ظنّ بي خيراً فله، وإن ظنّ بي شراً فله). وفي الكتاب العزيز {مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَة} القصص68. وفي كلام إمام الطائفتين، سيدنا الجنيد رضي الله عنه: "إذا كان ظهورك منه فدع كلّك إليه، ولن يمسّك إلا الخير، وإذا قمت لأمر ما بإرادتك فاجعلها مستندة إليه، وتوكل بعزمك فيها عليه، وهو يكلؤك ويصونك، ولا حول ولا قوّة إلا بالله ".
الموضوع الأصلى من هنا:http://www.3nqa2.me/vb/showthread.php?t=9946

وقد اختلف القوم في شأن المرتبتين، فقال قوم: الظهور أجلّ من الخفاء، لما فيه من النفع المتعدّي للأمّة، وقال آخرون الخفاء أجّل، إذا تحقق العارف بأن النفع المتعدّي لم يكمل له فيه صدوره من يده. وهناك فالنفع اللازم الذي يؤول إلى العبد من محض الكرم اغتنامه أولى. وهذا مذهب من اختار العزلة. وقد قيل للإمام الرفاعي رضي الله عنه، هل العزلة خير من الجليس السيء، فقال "ومن الجليس الخيِّر". سيّما في مثل هذا الزمان الذي قلّ فيه الصديق وندر، وانطبع السوء في الكثير من البشر، وبقي الصديق الصادق على حد قول القائل:
صاد الصديق وكاف الكيمياء معاً *** لا يوجدان فدع في نفسك الطمعا


hgothx ,hg/i,v



 
 توقيع : الياقوتة المحمديه

من لم يشك لم ينظر ومن لم ينظر لم يبحر ومن لم يبحر لم يبصر وبقي في العمي والضلال


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع: الخفاء والظهور
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القرضاب جندي الخفاء الضرجع قصص وتجارب الأعضاء الناجحة مع شيوخ المنتدي 10 2014-03-04 08:22 PM


الساعة الآن 05:42 AM.


Copyright ©2000 - 2014,
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1