العودة   منتديات عنقاء الباطن > الأقسام العامة > منتدى من هنا وهناك
 
 

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-06-13, 05:31 PM   #1
عنقاء الباطن



الصورة الرمزية تاج ميططرون
تاج ميططرون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (07:36 PM)
 المشاركات : 2,806 [ + ]
 التقييم :  3477
لوني المفضل : Firebrick
Mentioned: 2 Post(s)
Tagged: 84 Thread(s)
افتراضي ما الحكمة من ذكر الله تعالى في سورة الملك الموت قبل الحياة



بسم الله الرحمن الرحيم


ما الحكمة من ذكر الله تعالى في سورة الملك للموت قبل الحياة في قوله تعالى :
" الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ..أيكم احسن عملاوهو العزيز الغفور
مع أن الحياة تكون قبل الموت ؟ فما الحكمة من ذلك ؟
الموضوع الأصلى من هنا:http://www.3nqa2.me/vb/showthread.php?t=1875


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

قيل: الموت والحياة عبارة عن الدنيا والآخرة، سمى الدنيا موتاً لأن فيها الموت، وسمى تلك حياة لأنها لا موت فيها.وقيل الموت: العدم السابق على كل حادث، كما يقال للشيء الدارس والمعدوم ميتا، لأن الموت والحياة معنيان يتعاقبان على الأجسام، فإذا وجد أحدهما فقد الآخر، وعلى هذا فيكون الموت هو العدم السابق لوجود الإنسان، مثل قوله تعالى:كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ [البقرة:28]. أي كنتم معدومين قبل أن تخلقوا، دارسين قبل أن توجدوا، فأحياكم أي خلقكم


أننا عندما نتدبر الآية الكريمة نجد سياقها للحث على المزيد من العمل الأحسن .





فليس المقصود أن يعمل العبد : العمل الصالح وفقط ؛ وإنما المقصود : ( العمل الأحسن ) والأحسن عملا - هو العمل الذي يراقب العبد فيه ربه عز وجل ،




ويكون عملا خالصا لله سبحانه وتعالى لا تشوبه شائبة رياء ،

ولا شائبة غرور ،

ولا إعجاب بالنفس ؛

فهذا - هو ( الأحسن عملا ) .










وذكْر الموت أوّلا يعين العبد على نفسه حتى يكون من ( الأحسن عملا ) دائما ؛


لأن تذكيرها بالموت يجعلها على استعداد دائم .


ومَن يتتبّع أسلوب القرآن في ذلك : يجد الحق جل وعلا يذْكر دائما : أنّ مما يعين النفس على المزيد من الطاعة والإخلاص : تذكيرها بالموت وبالبعث وبالحساب .


ومن ذلك قول الله تعالى ، بعد أن أقسم بالنفس اللوامة ؛


قال عزو جل : ( أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه ).


وفي ذلك إشارة إلى أنّ مَن أراد أن يعالج نفسه من البعد عن طاعة الله عز وجل ، أو التقصير في الطاعة ،
فليذكّرْها بالموت .


والآيات الدالة على ذلك كثيرة .





والله تبارك وتعالى يختم الآية بقوله عز وجل : ( وهو العزيز الغفور ) .




العزيز ؛ أي : الغالب القاهر القادر ؛ فهو ليس في حاجة لعملك الأحسن ، ولا خلافه ؛ حتى لا يتوهم البعض ذلك .




والغفور : إشارة إلى رحمته الواسعة ؛ حتى إذا ما قصّر العبد لحظة في عمله ولم يستطع الوصول ( للأحسن ) ؛

فلا ييأس ، ولا يقنط من رحمة الله ؛






فربك غفور ، لكن لا بد من العودة لربك وتجويد عملك ؛ حتى تصل لدرجة ( الأحسن عملا ) .





ونتعلم من هذا الأسلوب : أن الإنسان في دعوته عليه أن يتخير ما يكون له التأثير الأكبر فيمن يدعوه ، وفي تربيته ؛

حتى يكون لدعوته الأثر الأكبر في التأثير في غيره .






والله أعلم .




lh hgp;lm lk `;v hggi juhgn td s,vm hglg; hgl,j rfg hgpdhm hggi hgl,j hgpdhm hgp;lm juhgn



 
 توقيع : تاج ميططرون

هنا نبض باق بقاء الكون
ليرسل هذا الودق من بعد فنائي
سيول تستنير بها آفاق وآفاق
لقلوب تستبشر علها تتيقن
بالتأمل فيها
لـ تُدرك مالم يُدرَك


رد مع اقتباس
قديم 2013-06-14, 11:05 AM   #2
:: مريد نشيط ::


الصورة الرمزية صالح الفطناسي
صالح الفطناسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 17
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 العمر : 47
 أخر زيارة : 2017-03-07 (09:44 PM)
 المشاركات : 111 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Mentioned: 0 Post(s)
Tagged: 0 Thread(s)
افتراضي رد: ما الحكمة من ذكر الله تعالى في سورة الملك الموت قبل الحياة



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد عبدك و رسولك النبي الامي



و على آله وصحبه و سلم



السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين


ورحمة الله وبركاته

شكرا للعالمة الفاضلة لموضوع قل من يدريه بالفهم الصحيح وإنما
هؤلاء للجنة ولا أبالي و هؤلاء للنار و لا أبالي وهؤلاء لخاصتي ولا أبالي
جف القلم وطويت الصحف أتى أمر الله فلا تستعجلوه اللهم إجعلنا ممن كتبت لهم السعادة أزلا فلا تضرهم المخالفات فيما لا يزال وربك الغفور ذو الرحمة ثم


مثل الذي يذكر ربه والذي لايذكر ربه كمثلالحي والميت




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكرربه
كمثل الحيّ والميّت" صحيح البخاري، الدعوات، باب فضل ذكر الله عزوجل
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: "إن لله ملائكة يطوفون في الطرقيلتمسون
أهل الذكر فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا هلموا إلى حاجتكم،فيحفونهم
بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، فيسألهم ربهم وهو أعلم منهم: ما يقولعبادي؟
يقولون: يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك. فيقول: هل رأوني؟ فيقولون: لا
والله مارأوك. فيقول: وكيف لو رأوني؟ يقولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة
وأشد لك تمجيدا وتحميدا وأكثر لك تسبيحا. يقول: فما يسألوني؟ يقولون: يسألونك
الجنة. يقول: وهل رأوها؟ يقولون: لا والله يا رب ما رأوها. يقول: فكيفلو أنهم
رأوها؟ يقولون: لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا وأشد لها طلبا وأعظم فيها
رغبة. يقول: فمم يتعوذون؟ يقولون: من النار. يقول: وهل رأوها؟ يقولون: لا
والله يا رب ما رأوها. يقول: فكيف لو رأوها؟ يقولون: لو رأوها كانوا أشدمنها
فرارا وأشد لها مخافة. فيقول: فأشهدكم أني قد غفرت لهم. يقول ملك من الملائكة:
فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة. قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم".
صحيح البخاري، الدعوات، باب فضل ذكر الله عز وجل



يقول أبوالدرداء رضي الله عنه: "لكل شيء جلاء وإن جلاء القلوب ذكر الله"





في سنن الترمذي عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ألا إن الدنيا ملعونة ملعون ما فيها، إلا ذكر الله وما والاه، وعالم أو متعلم. والمقصود من الحديث أنها مبعدة عن الله والدار الآخرة لذلك ذمت.
الدنيا ملعونة لأنها غرت النفوس بزهرتها ولذاتها، وإمالتها عن العبودية إلى الهوى حتى سلكت غير طريق الهدى. ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه. أي ما يحبه الله في الدنيا








فلتكنْ هديتكم لي دعْــوةٌ بظهر الغيبْ

في آمان الله


 
 توقيع : صالح الفطناسي

أردنا العلم لغير الله
فابى العلم ان يكون الا لله
ابو حامد الغزالي


رد مع اقتباس
قديم 2013-06-23, 02:09 PM   #3
لا إله إلا الله


الصورة الرمزية الملثم
الملثم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2017-06-22 (05:06 AM)
 المشاركات : 3,146 [ + ]
 التقييم :  1215
لوني المفضل : Green
Mentioned: 0 Post(s)
Tagged: 4 Thread(s)
افتراضي رد: ما الحكمة من ذكر الله تعالى في سورة الملك الموت قبل الحياة



شكرا لكي اميرتنا على هاته الشرح والتفسير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الملك, الله, الموت, الحياة, الحكمة, تعالى, سورة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قال الله تعالى عقاب النساري ملتقي الباطن النوراني 0 2016-07-12 11:22 PM
تجربتي مع الملك عبد الرحمن و الملك اسماعيل بارك الله فيهم و عليهم رضي الرحمن قصص وتجارب الأعضاء الناجحة مع شيوخ المنتدي 9 2015-03-29 04:29 PM
سورة الملك ماجر منتدى من هنا وهناك 2 2014-06-13 06:02 PM


Copyright ©2000 - 2014,
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.
2013 ® 3nqa2

Security team

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

 

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1