عرض مشاركة واحدة
قديم 2013-08-03, 08:47 PM   #1
:: مـــريـــــد ذهـــبــي ::


الصورة الرمزية الضرجع
الضرجع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (05:07 PM)
 المشاركات : 454 [ + ]
 التقييم :  1064
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Male
 SMS ~
لا تبع هيبة الصمت بالرخيص من الكلام
لوني المفضل : Cadetblue
Mentioned: 0 Post(s)
Tagged: 2 Thread(s)
8338 تمهل علينا ولا ترحل



تمهّل علينا قليلا .. فقد كنا بالأمس ننتظرك ونرجو الله أن يلحقنا بك لنتشرف بمُصاحبتك وجوارك وأنسك وجمالك.. فأكرمنا الله وإستجاب لنا رأفة بنا ورحمة فبلّغنا إياك , ثم ما أن لبثت فينا قليلا حتى وجدناك تسرع الخطى لتصل إلى نصف زمنك ..

رمضان ترفّق بنا

أمحزون أنت على أبناء مصر الشرفاء الذين قضوا بأرض سيناء ..
لاتحزن رمضان الحبيب ...
فقد مضى وولىّ زمان الخوف من العبيد اليهود والخونة الأغبياء ..
قتلة الصالحين والأنبياء ...
لقد ولىّ الليل ولن يعود وجاء دورك ياصباح وسفينة الإيمان سارت لاتبالى بالرياح
وحياتنا أنشودة صيغت على لحن الكفاح ...
لاتحزن فحقّهم لن يضيع ولن تذهب دمائهم هباءاَ منثورا

لاتحزن رمضان الحبيب ..
فأهل سوريا منا ونحن منهم ..
آلامهم آلامنا ومرضهم مرضنا وحاجتهم حاجتنا وظلمهم ظلم لنا .
نبشرك رمضان الكريم بأن المسلمين ماقصّروا مع إخوانهم لا فى سوريا ولا فى بورما ولا فى الصومال ولا فى فلسطين .. فقد دعوا لهم – ومازالوا – بأن يرفع الله عنهم البلاء وأن يطعمهم ويسقيهم ويرحمهم وينزل عليهم سحائب الخير والرحمة والتثبيت والفرج من الأزمة وأن يهلك عدوهم .
نبشرك يارمضان الحبيب أن أمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم هى أمة الخير بل خير أمة أخرجت للناس , فقد طهّروا أموالهم ولو بالقليل ومنحوها لهم , فالمسلمون بخير لم يبخلوا ولم يتكاسلوا ولن تهدأ أنفسهم إلا بعد أن يزيح الله همّ أهل سوريا وفلسطين وبورما والمستضعفين فى الدنيا .

رمضان ترفّق بنا :

فالقرآن قد ألفناه وصاحبناه وعرفناه وقرأناه وإستمتعنا به , وبدأت القلوب ترتاح لأحكامه وتنهض بأخلاقه فَصَهَرَنا القرآن ودرّبنا على تعلّم الكثير من الآداب والأخلاق فأمسكنا الألسن وغضضنا البصر وترقّق القلب .. وعلمنا أن خلاصنا بالقرآن ورواجنا بالقرآن وسعادتنا بالقرآن ونهضة أمتنا لن تكون إلا بالقرآن .. فتمهّل علينا أيها الحبيب نريد أن نستزيد له فهما ونستشفى به شفاءا ونتنور به نورا ونتخلق به أخلاقا ونتمسك به منهجا ..

تمهّل قليلا
..
فهو الذى قد نزل فيك فزدت به شرفا وفخرا , وإجتمعت الخيرات كلها فيك , خير نزول القرآن فيك وخير ليلة قدر شريفة عظيمة وخير رحمة وخير مغفرة وخير عتق من النيران وخير اللُحمة بين المسلمين .


أبَعد هذه الخيرات التى ميّزك الله بها نراك مُصرّا على إسراع الخُطى ...
مهلا رمضان .. لاتحرمنا خيراتك .


رمضان ترفّق بنا :

فلذة التراويح أمتعتْنا وكثرة الركعات أراحتنا ومزيد السجدات رفعتنا وطول الوقوف بين يدى الله أنسانا دنيانا ومشاغلنا .

فلماذا ترغب بالرحيل ؟


تمهّل أيها الحبيب


فتراويحك جميلة فيها الراحة . ومعها السعادة وبها تتميز أيها الشهر الحبيب .
تمهل ولو قليلا فقد عشقنا سماع قول الإمام يصدح : صلاة القيام أثابكم الله .

كلمات دغدغدت آذاننا , وأطربت مسامعنا , ولاندرى ماذا نفعل إذا رحلت وأسرعت خطاك ؟

وصفوف المصلين فى التراويح تتزاحم والأكتاف تتلاحم والأقدام تلتصق والخشوع يهيمن والرحمة تتنزل والجنة أمام الأعين تتمايل , أعيننا فى موضع السجود وقلوبنا فى سبحات الله وأيدينا فوق الصدور وأرجلنا تتثبت لاتريد الخروج من الصلاة حتى تفوز بدعاء الإمام ليختم به تراويحنا فيدعو ونؤمن ويرجو ونطلب ويرفع الأكف ولاينتهى من الدعاء إلا بعد أن نكون قد إستشعرنا اجابة الدعاء وإنفتاح السماء وقبول الرجاء ولم لا ؟ وهو صاحب العظمة وصاحب الجود والعطاء .

الموضوع الأصلى من هنا:http://www.3nqa2.me/vb/showthread.php?t=2372


تمهّل أيها الحبيب ..

فأين نجد فى غيرك من الشهور تراويحاً ..
اللهم أجرنا فى مصيبتنا وأخلفنا خيرا منها .


ماذا فعلنا بك أيها الحبيب حتى تسارع خطاك ؟

فوالله إن حروف إسمك من ذهب فأنت رمضان ...
راؤك رحمة وميمك مغفرة وألفك أمن وأمان ونونك نجاة ونجاح
.

لماذا تسرع بالرحيل ؟

ونحن قد إستشعرنا رحمة ربنا ولمسناها فى أمور كثيرة ونرجو دوامها والفوز دائما بها .

لماذا تسرع بالرحيل ؟

ونحن قد زاد طمعنا كل ليلة فى مغفرة ربنا وكلنا فيه ثقة وكلنا نظن فيه الظن الحسن ولم لا وهو القائل : أنا عند ظن عبدى بى .

لماذا تسرع بالرحيل ؟

ونحن قد وجدنا فى أنفسنا أمانا جَعلنا نرجو ربنا وندعوه أن يعم به على بلادنا وبلاد المسلمين أجمعين .

لماذا تسرع بالرحيل ؟

ونحن قد تلمّسنا نجاحا وتوسمنا فى ربنا نجاة من نيرانه ومن عذابه ومن خزيه.








jlig ugdkh ,gh jvpg jvpg



 
 توقيع : الضرجع

روعة الحياة قرب اشخاص يدركون معنى الإهتمام .... فالإهتمام أهم من الحب ولو خيرنا بين الاثنين، لإخترنا من يهتم بنا فالحب هو الإهتمام


رد مع اقتباس