عرض مشاركة واحدة
قديم 2013-07-22, 03:43 AM   #1
لا إله إلا الله


الصورة الرمزية الملثم
الملثم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 2017-06-22 (05:06 AM)
 المشاركات : 3,146 [ + ]
 التقييم :  1215
لوني المفضل : Green
Mentioned: 0 Post(s)
Tagged: 4 Thread(s)
افتراضي كيف تريح عقلك و تبدأ من الصفر



بسم الله الرحمان الرحيم
و صل الله على طه الأمين مفتاح الأسرار و كنز الوجود النبي المختار و على اله الأطهار و ذريته ألأبرار
يقول تعالى(ولقد كرمنا الانسان) فالتكريم الالهى شمل الانسان من جميع جوانبه المادية النفسية و الروحية اذ أنه تبارك وتعالى سواه فأحسن خلقته و رزقه ججسدا مستقيما جميلا و حواسا ليدرك بها و عقلا ليتبين به سبب خلقه فلله الحمد على نعمه,
الموضوع الأصلى من هنا:http://www.3nqa2.me/vb/showthread.php?t=2220


لكن الأنسان لا يزال يرهق نفسه بحثا عن الطمأنينة و السعادة و الراحة فتجده يفكر ثم يفكر ليلا نهارا عسى يجد مخرجا لما هو فيه حتى يصاب بالاكتئاب و الضغط المستمر الذى يولد الخمول و الكسل والطاقات السلبية

يقول أوشو,
عقل بحالة عمل متواصل متلاحق سبعين...
ثمانين عاما" حتى وأنت نائم...
إنه لايعرف طعم الراحة...
حيث تتوالى أمواج الفكر متسابقة متدافعة بإستمرار...
لكن يمكننا إيجاد مفتاح للعقل وإغلاقه عندما لانحتاج إليه...
ب التأمل ف التأمل هو المفتاح إلى درب الصفاء والنقاء و الأسرار...
إنه المصباح السحري الذي يضيئ أمامنا ظلمة الطريق...
و يرشدنا إلى الصراط المستقيم لنصل به إلى السكينة والسلام الداخلي لنعرف أنفسنا ومن عرف نفسه عرف ربه...
كما أنه يمنح العقل راحة واسترخاء وصفاء فيغدو أكثر قدرة وكفاءة على إنجاز الأشياء بفعالية وذكاء أكثر...
لتصبح أنت السلطان على عقلك و فكرك تستخدمه عند الحاجة فحسب...
فيكون نشيطا" جديدا" ممتلئا" بالطاقة والحيوية،ويتحول كل ماتقوله من معلومات ميتة جامدة راكدة إلى شيئ عميق أصيل مفعم بالطاقة والتجديد بالثقة والحقيقة والإخلاص...
مع إن الكلمات قد تكون ذات الكلمات ولكنها أصبحت أبعد من حدود الحرف واللفظ موصولة بنبض الوجود لأنك فتحت باب قلبك لنبع الحياة اللامحدود فتبدد ضباب الفكر وانكسرت القيود...
إن مايعرف بالكاريزما(الحضور الساحر للشخص) ماهو ببساطة إلا ذلك العقل الذي يعرف كيف يرتاح...
ويتطهر من مستنقع الأفكار والمحاكمات ليشحن بالطاقة وليتجدد بالحياة...
لذلك عندما يتكلم يكون كلامه بمثابة شعر أو غناء،صلة وصلاة.فيض من عطر ونور وبركات...
لكن العقل الذي يعمل ليلا" نهارا" ملزم أن يصبح ضعيفا" وغبيا" كسولا" متخلفا" ولهذا يظل الملايين من الناس أشقياء،أغنياء بلا دور وتأثير.مع أنه كان بإمكانهم أن يصبحوا من أصحاب الحضور والبركة و النور...
يمكننا أن نجعل الفكر يهدأ ويصمت لنستعمله عند الحاجة فحسب ليعود بقوة فجائية سريعة،بعد أن يجني طاقة هائلة،لتذهب أية كلمة تلفظها من القلب إلى القلب مباشرة...
ولكن هذا لايعني أن عقول الشخصيات ذات الحضور القوي تتمتع بقدرة تنويم مغناطيسية وإنما هي عقول قوية ،جبارة متجددة متطورة تنبض حياة وتدفقا" بإستمرار...


;dt jvdp urg; , jf]H lk hgwtv jf]H jvd]



 

رد مع اقتباس