الموضوع: المودة والرحمة
عرض مشاركة واحدة
قديم 2013-06-03, 08:06 PM   #1
:: مريد نشيط ::


الصورة الرمزية عابر الفجاج
عابر الفجاج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 أخر زيارة : 2015-12-21 (03:24 AM)
 المشاركات : 145 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Mentioned: 0 Post(s)
Tagged: 0 Thread(s)
افتراضي المودة والرحمة



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

المودة والرحمة


إن المودة والرحمة - بحسب الظاهر - لفظتان قريبتان في المعنى، ولكنهما في الحقيقة متفاوتتان..
فالرحمة : - والله العالم - حالة أرقى من حالة المودة، إذ أن فيها نفساً إنسانياً، وفيها نفساً تجريدياً..
أما المودة : فقد تكون مبتنية على بعض المصالح الغريزية وما شابه ذلك..
ولكن الرحمة حالة إنسانية راقية.. والحياة الزوجية تقوم على أساس المودة، التي تأتي من روافد عديدة، منها : الغريزة، وطلب النسل، والاستقرار في الحياة، وتدبير الأمور المعيشية اليومية..
أما الرحمة، فإنها تبقى ولا تتأثر بالعوامل اليومية.. والدليل على أن هذه الرحمة حالة إنسانية راقية، هو أنها تنقدح في نفس الإنسان حتى تجاه الحيوانات.. ونحن نجلّ الكافر الذي يرق على الحيوان، فهذه حركة إنسانية، ومن المعلوم أن الله عز وجل قد يثيبه بنوع من الثواب، ولو تخفيفاً للعقاب مثلاً، أو تعجيلاً لبعض المثوبات في الحياة الدنيا.. ولكن هذه الحالة من الشفقة والرحمة، إذا وجدت بالإضافة إلى المودة، وإلى الجهات الغريزية، والحاجة اليومية؛ فإن هذا المعجون بمثابة الصلب، أو البناء المحكم، الذي لا يمكن أن ينهدم مع تقادم الأيام.
الموضوع الأصلى من هنا:http://www.3nqa2.me/vb/showthread.php?t=1736



تحياتي لكم

نسألكم الدعاء بظاهر الغيب ....



hgl,]m ,hgvplm



 
 توقيع : عابر الفجاج

((- لا أله ألا الله الحـــق المبين -))

{- أللهــــمـ صــــــلــ علـــــــىــ محمـــــــدــ و ألــ محمـــــــدــــ -}


رد مع اقتباس